قصة قصيرة في مسابقة أدبية من تنظيم نادي أحمد الراشدي للتنمية الذاتية و الابداع

محمد الحجيري | بتاريخ 25 فبراير, 2016 |
 
 
 
 

ahmed_rachidi_2

تخليدا لليوم العالمي للقصة القصيرة الذي يصادف 14 فبراير من كل سنة ، نظم نادي احمد الراشدي للتنمية الذاتية و الابداع بدعم من جمعية الامهات و الاباء بالمؤسسة ،مساء يوم الخميس 25 فبراير الجاري . مسابقة أدبية في جنس القصة القصيرة بمشاركة تلميذات و تلاميذ المؤسسة. و تميزت بحضور المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم العرائش السيد محمد كليل مرفوقا بالسيدين ناصر زريوح و مصطفى الرواص من النيابة الاقليمية ، كما حضر المسابقة الاطر الادارية و التربوية واعضاء جمعية الامهات و الاباء بالمؤسسة و حشد كبير من التلميذات و التلاميذ الى جانب شخصيات ادبية و فنية و فعاليات من المجتمع المدني و مستشارين عن المجلس البلدي وممثلي وسائل الاعلام المحلية .ahmed_rachidi_3

افتتحت الامسية الادبية التي قدمت فقراتها الاستاذة كريمة الشقيفي منسقة النادي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم و ترديد النشيد الوطني ، تلته كلمات افتتاحية لمدير المؤسسة فريد بلعاشور و رئيس جمعية الامهات و الاباء محمد الصوادقة و كلمة باسم النادي . رحبت كلها بالحضور الكريم وفي مقدمتهم السيد المدير الاقليمي محمد كليل و اعضاء لجنة التحكيم المشرفة على المسابقة، متمنية للمشاركات و المشاركين التتويج بجوائز المسابقة .

محمد كليل المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بإقليم العرائش في كلمته، عبر عن سعادته بحضور هذه الامسية الادبية التي ينظمها نادي احمد الراشدي ، مقدما الشكر الجزيل لكل من ساهم من قريب او بعيد في انجاز هذه الامسية . كما أشاد في كلمته بأهمية الانشطة الموازية ودور الاندية التربوية في اكتساب التلاميذ لمجموعة من المهارات وصقل مواهبهم ، داعيا في ختام كلمته الى التأسيس لرؤية جديدة تجعل المدرسة في صلب الاهتمامات و تكوين نموذج الانسان الصالح و إعداد إنسان الغد القادر على تحقيق التنمية الشاملة.ahmed_rachidi_1

الجمهور الحاضر استمع لمشاركات و ابداعات تلميذات و تلاميذ النادي في الجنس الادبي القصة القصيرة و عاش معها لحظات تراوحت بين الفرح و الحزن .و تخلل المسابقة تقديم وصلات فنية إنشادية من أداء المجموعة الصوتية لأحمد الراشدي بقيادة العازف جهاد البدوي و تقديم مسرحية نالت اعجاب الحاضرين تحمل عنوان ” البخيل ” .

تنافست على الفوز بالمراتب الاولى 13 قصة قصيرة من ابداع تلميذات و تلاميذ المؤسسة و سهر على ترتيبها طاقم تحكيمي يتكون من رواد القصة القصيرة بمدينة القصر الكبير ، و هم السادة : عبد الواحد الزفري – ميلود الوريدي – مظفر هياضة – عادل البدوي – جمال عتو – ليلى الحمياني . و افرزت لجنة التحكيم عن النتائج التالية :
المرتبة الاولى مناصفة بين قصة ” حلم لن ينسى ” للتلميذة رطيل نهيلة و قصة “غابة الموت” للتلميذ محمد الخوش
المرتبة الثانية مناصفة بين قصة ” جدي “للتلميذة صفاء الصباغ و قصة ” التائه ” للتلميذ محمد الجعادي
المرتبة الثالثة مناصفة بين قصة “ضيفنا الراحل “للتلميذة يسرى الاحمدي و قصة “الذكريات المحروقة” للتلميذة احلام ميرة.

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.